لعبه ببجي موبايل حرام ولايفضل لعبها قرار الازهر


لعبه ببجي موبايل حرام ولايفضل لعبها قرار الازهر

ببجي موبايل,تحديث ببجي موبايل الجديد,الازهر يحرم لعبه ببجي موبايل

بعد تحديث لعبه ببجي موبايل الجديد تبين وجود اخطاء كبيره لايسمح بها الازهر الشريف وفي منطقه معينه من 

لعبه ببجي موبايل عند نزول اللاعبين بها  ,وأكد المركز في بيان صحفي اليوم:أن ذلك أمر شديد الخطر، عظيم الأثر 

في نفوس شبابنا والنشء من أبنائنا الذين يمثلون غالبية جمهور هذه اللعبة, فلجوء طفل أو شاب إلى غير الله 

سبحانه وتعالي  لسؤال منفعة أو دفع مضرة ولو في واقع إلكتروني إفتراضي ترفيهي, أمر يشوش عقيدته في الله 

خالقه سبحانه، ويهون في نفسه عبادة غيره ولو كان حجرا لا يضر ولا ينفع

ركوع اللاعبين للاصنام في لعبه ببجي موبايل ادي الي حرمانيه اللعبه


حذر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، من بعض الألعاب الإلكترونية التي تخطف عقول الشباب، موضحًا أن 

تلك الألعاب لم يتوقف خطرها عند إزكاء الكراهية والعنف والقتل والانتحار ، وإنما تجاوزه إلى التأثير بشكل مباشر 

على العقيدة؛ مستدلًا بذلك على لعبة بابجي موبايل بعد إصدار تحديث لها يحتوي على سجود اللاعب وركوعه لصنم,

بهدف الحصول على امتيازات داخل اللعبة.


لعبه ببجي موبايل حرام ولايفضل لعبها قرار الازهر


خطر تلك الألعاب لم يتوقف عند هذا الحد، وإنّما تجاوزه إلى التأثير بشكل مباشر على عقيدة أبنائنا, ليزداد خطر هذه 

اللعبة في الآونة الأخيرة بعد إصدار تحديث لها يحتوي على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها,بهدف الحصول على 

امتيازات داخل اللعبة


لعبه ببجي موبايل حرام ولايفضل لعبها قرار الازهر 


وأهاب مركز الأزهر للفتوى، بأولياء الأمور والجهات التَّثقيفية والتَّعليمية والإعلامية بيان خطر أمثال هذه الألعاب، 

وضررها البدني والنفسي والسّلوكي.

وجاء في البيان: (الحَمْدُ لله، والصَّلاة والسَّلام عَلى سَيِّدنا ومَولَانا رَسُولِ الله، وعَلَى آله وصَحْبِه ومَن والَاه، وبعد؛ 

فقد سبق لمركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية أن حذَّر من بعض الألعاب الالكترونية التي تخطف عقول الشَّباب، 

فتشغلهم عن مهامهم الأساسية من تحصيل العلم النّافع أو العمل، وتحبسهم في عوالم افتراضيّة بعيدًا عن الواقع، 

وتُنمّي لديهم سُلوكيّات العُنف، وتحضُّهم على الكراهية وإيذاء النفس أو الغير)


لعبه ببجي موبايل حرام ولايفضل لعبها قرار الازهر


كان عدد من المستخدمين عبر مواقع التواصل الاجتماعي سواء (تويتر) أو (فيسبوك)، قد عبروا عن استيائهم من 

التحديث الجديد لي لعبه ببجي موبايل التي تلقى رواجًا كبيرًا مؤخرًا.

وفسر البعض من الجمهور العربي الحركة بأنها ركوع لأحد التماثيل داخل اللعبة، حيث يذهب اللاعب إلى منطقة بها 

مجموعة من التماثيل ثم يضع يديه على جسده، ما أدى إلى غضب عدد كبير من المستخدمين.

top-ad

google-playkhamsatmostaqltradent