اخبار عن مايحدث في الهند امر غريب تعذيب وقتل المسلمين بالفيديو

اخبار عن مايحدث في الهند امر غريب تعذيب وقتل المسلمين بالفيديو

مذبحه المسلمين في الهند,اخبار المسلمين بالهند,فيديو تعذيب المسلمين بالهند

اخبار عن مايحدث في الهند امر غريب تعذيب وقتل المسلمين بالفيديو


عباره اعجبتني عن مايحدث في الهند ضد المسلمين وهي كالتالي:

أن تكون مسلماً فهذه جريمة كافية لاضطهادك، لإبادتك وسلب حقوقك، لتهجيرك من وطنك، لتصنيفك مطلوباً على قوائم الإرهاب العالمي والمحلي.

سياسةٌ تواطأ عليها الشرق والغرب والشمال والجنوب وما يسمى بالنخب المتنورة من أدعياء التطور والتجديد ومواكبة الحضارة من أبناء جلدتنا.

ومن نكبة المسلمين اليوم: جهلهم لا بل تجاهلهم وتعاميهم عن هذه الحقائق التي بات العالم الغربي نفسه يشمئز منها

بينما كثير من المسلمين لا يهتمون بما يجري عليهم وعلى إخوانهم من نكبات وجرائم، وبما يحل بهم من ويلات لا تصمد لها الجبال الشُّمُّ، لولا أن الله تعالى حفظ الأمة بحفظ دينه ووعد نبيه أن لا يهلك أمته بسَنَةٍ عامَّةٍ.

من هذه الجرائم جرائم الهند حكومةً وشعباً بحق المسلمين في الهند بصفة عامة وجامو وكشمير بصفة خاصة وحتى باكستان وبنغلاديش وسيريلانكا التي انفصلت عن الهند لكنها ورثت العداء للإسلام والمسلمين.


اخبار عن مايحدث في الهند امر غريب تعذيب وقتل المسلمين بالفيديو


لم يستطع الوثنيون الهندوس الذين عبدوا الإنجليز أن يعصوهم في وجوب معاداة 

المسلمين و العدوان عليهم؛ فبدأت ولم تتوقف حتى الآن سلسلة من المجازر 

والاضطهاد والأعمال العدائية المختلفة في جميع أنحاء القارة الهندية ضد المسلمين.

ذلك أن تاريخ الهند، من أول يوم لإنشائها عام 1947 وحتى يومنا هذا هو خير شاهد 

على جرائمها، فما مر يوم من الأيام طوال هذه الفترة إلا وأقيمت فيه المجازر الدامية 

ضد المسلمين، فطبقاً لبعض التقارير والمصادر المحايدة، فإن عدد تلك المجازر قد 

وصل إلى أكثر من 40 ألف مجزرة، سفكت فيها دماء المسلمين الأبرياء، وهتكت فيها 

أعراضهم، وأحرقت منازلهم ومتاجرهم، كما هدمت فيها الكثير من المساجد وتحولت 

إلى معابد هندوسية.

اخبار عن مايحدث في الهند امر غريب تعذيب وقتل المسلمين بالفيديو

وهناك الكثير من الشهادات الهندية والدولية التي تثبت ذلك، وها نحن نذكر بعضاً منها 

للمثال لا للحصر:

يقول المفتش العام للشرطة الهندية سابقا بي. آر. راجكوبال، في كتابه تحت عنوان (العنف الطائفي في الهند): إن عدد مجازر المسلمين الهنود خلال الفترة ما بين العام 1954 والعام 1985 يبلغ أكثر من 9000 مجزرة.

وتقول المجلة الهندية (داليت وايس) الصادرة في مدينة بنغلور الهندية في عددها 

المؤرخ بتاريخ 1/8/2000: (منذ أكثر من نصف قرن والهندوس المتطرفون 

يواصلون الحملات الإجرامية لإبادة المسلمين تحت رعاية الحكومة الهندية وذلك 

بالأسلوب نفسه الذي اتبعه الإسبان لإبادة المسلمين في الأندلس، إلا أن سياسة الهند 

في ذلك الصدد مختفية ومعقدة، وذلك خوفاً من الضغوط الدولية من ناحية، وللحفاظ 

على المصالح الهندية في العالم الإسلامي من ناحية ثانية).

وتقول صحيفة (عرب نيوز) في عددها المؤرخ في 13 أبريل 2002: (إن الهند لا تستحي أن تفتخر بالادعاء بأنها دولة علمانية بينما هي لا تزال تقوم بالإجراءات القمعية ضد الأقليات المختلفة في البلاد).

لا شك أن الأقليات كافة تتعرض لعمليات الاضطهاد والعدوان في الهند من قبل الغالبية الهندوسية ولكن المسلمين الهنود بصفة خاصة يتعرضون لحرب إبادة شاملة من قبل الهندوس حكومة وشعباً، وذلك بالأسلوب نفسه الذي اختارته اسبانيا لإبادة المسلمين في الأندلس.

اخبار عن مايحدث في الهند امر غريب تعذيب وقتل المسلمين بالفيديو


يقول الصحافي الهندي الشهير راج شيكار في مقال له نشر في مجلة (داليت وايس)المشار إليه آنفاً: (إن دراسة لمعالم سياسة الحكومة الهندية تؤكد مماثلتها بالسياسة التي اختارها ملك إسبانيا (فرديناند) للقضاء على الإسلام والحضارة الإسلامية في الأندلس).

. إذن لماذا يتعرض المسلمون للمجازر وما الهدف منها وهل هناك توثيق لهذه المجازر؟

 لعل المجازر الأخيرة للمسلمين الهنود في إقليم غوجرات الهندي هو النموذج الحي 

الجديد للتجربة الإسبانية لإبادة المسلمين في الهند وللقضاء التام على دينهم 

وحضارتهم وشخصيتهم الإسلامية.

وخلال هذه المجازر الدامية التي أقيمت تحت رعاية الحكومة المحلية المباشرة لإقليم 

غوجرات وبمباركة الحكومة المركزية في نيودلهي والتي لا تزال تستمر حتى اليوم 

فإن عدد الضحايا من المسلمين رجالاً ونساءً وأطفالاً يبلغ أكثر من 11 ألفاً وفقاً 

لصحيفة (ملي غزت)الصادرة في نيودلهي 25/4/2002، وأن عدد المنازل والمتاجر 

التي أحرقت ودمرت يبلغ أكثر من مئة ألف، وعدد المساجد التي قد أحرقت ودمرت 

كذلك أو تحولت إلى معابد هندوسية بلغ 500 مسجد، كما تقول المجلة ان هناك أكثر 

من 11 ألف امرأة مسلمة حامل في مخيمات المنكوبين والمصابين في إقليم غوجرات 

وأنهم في أمس الحاجة إلى العناية والرعاية ومساعدة الجمعيات الخيرية

اخبار عن مايحدث في الهند امر غريب تعذيب وقتل المسلمين بالفيديو


وجاء في الأخبار: "وقد تم حرق عشرات من المسلمين أحياء ومنهم عضو البرلمان 

السابق (أحسن جعفري) الذي حاول عبثاً الاتصال بالسلطات والشرطة لمدة ست ساعات 

ولكن لم تصله أي إغاثة إلى أن تمكنت جموع الجناة ( 5000شخص) من اقتحام بيته 

حيث جروه إلى الشارع وحرقوه حياً بعد سكب الكيروسين عليه ولقي 34آخرون من 

نفس الحي هذا المصير على أيدي الجناة، وقد وقع هذا كله بينما ظل (4) من رجال 

الشرطة - المكلفين بحراسة المكان - يتفرجون على ما كان يجري بدون أن يتدخلوا لمنع 

الجناة الذين كانوا يتحركون بكل حرية رغم فرض حظر التجول في المنطقة". (الرياض 

2مارس 2002ص4)

top-ad

google-playkhamsatmostaqltradent