اب يذبح أطفاله السته وزوجته ويحاول الانتحار

جريمة هزت الرأى العام بمحافظة الفيوم فجر اليوم الجمعة
اب يذبح أطفاله السته وزوجته ويحاول الانتحار


جريمة هزت الرأى العام بمحافظة الفيوم فجر اليوم الجمعة

صاحب مخبز يذبح زوجته وأولاده الستة بينهم طفلين توأم عمرهما 8 أشهر.. زوج يذبح زوجته وأبناءه الستة بقرية الغرق فى الفيوم مجزرة السحور في الفيوم،أقدم صاحب مخبز على ذبح زوجته وأبناءه الستة 3 بنات و3 أولاد بمحافظة الفيوم، منذ قليل، بسبب خلافات عائلية.

وشهدت أيضاً قرية فيديمين مذبحة عائلية منذ شهر،حيث قتل رجل زوجته ونجله وشقيقة زوجته وإصابة نجله الثاني وحماته بسبب خلافات عائلية بالفيوم.

وتمكنت المباحث الجنائية بالفيوم برئاسة اللواء صبري العزب مدير المباحث الجنائية من كشف تفاصيل واقعة إطلاق النار على أسرة بقرية فيديمين بمركز سنهور ومقتل وإصابة البعض من أهل زوجته وأولاده.
وكان قد تلقي اللواء رمزي المزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم إخطارًا من مامؤر مركز شرطة سنهور يفيد بالحادث بعد إبلاغ الأهالي للمركز بالواقعة.

وتبينّ من التحريات الأولية التي أجراها المقدم محمد بكري صوفي مفتش مباحث مركز إطسا، والرائد أحمد الشريف رئيس مباحث إطسا، أنّ المتهم يدعى «عماد»، وهو صاحب «فرن مخبوزات»، انتقل إلى القرية حديثاً، وقتل زوجته «مها.ع.ع»، وأبنائه «أحمد، محمد، يوسف، وآلاء، ووطفليه التوأم معتصم وبلال»، تحت تأثير تعاطيه لمادة الاستروكس المخدرة.


وأضافت التحريات أنّ الزوج القاتل، حاول التخلص من حياته بإشعال النيران في نفسه بداخل المخبز الخاص به إلا أنّ الأهالي أخمدوا الحريق وأمسكوا به وسلموه إلى نقطة شرطة الغرق التي سلّمته إلى قسم شرطة إطسا.
وبحسب مصادر أمنية شرحت تفاصيل مذبحه الغرق بالفيوم، حيث اجتمع عدد من سكان القرية وعثروا على جميع أفراد الأسرة جثث هامدة، فأبلغوا الشرطة وعند وصول قوة أمنية كان «عماد» يجلس أمام المنزل في انتظارها، وسلم نفسه للضابط وأعطاه السكين قبل أن تقتاده القوة إلى سيارة الشرطة.


وأضافت المصادر، أن أعمال المعاينة لمسرح الجريمة بينت العثور على الضحايا وهم الزوجة «مها عبد الباسط عباس»، 39 عاما، والأبناء «أحمد ومحمد ويوسف وآلاء»، والتوأم معتصم وبلال عماد أحمد، وتتراوح أعمار الأبناء ما بين 3 إلى 17 سنة، واستدعت الشرطة سيارة الإسعاف لنقل جثث الضحايا إلى ثلاجة مستشفى إطسا المركزي، تمهيدًا لتشريحها بناء على قرار النيابة العامة لبيان أسباب الوفاة رسميًا،

top-ad

google-playkhamsatmostaqltradent